أرى المستقبل
حيث نرى المستقبل

ستيلا مكارتني أول مصممة أزياء تستخدم الفرو الصناعي KOBA المصنوع 100% من ألياف “دوبونت سورونا” في تصاميمها

0

تُعدّ “ستيلا مكارتني” أول مصممة أزياء تستخدم فرو كوبا (KOBA) الصناعي المستدام الأول من نوعه في العالم، والذي يتميز بصناعته من المكوّنات النباتية بالكامل. ويأتي قرار ستيلا مكارتني انسجاماً مع التزامها الكامل في عملية الرفق بالحيوانات، وعدم استخدام جلودها وفرائها في تصميم الأزياء، حيث تعمل المصممة بشكل متواصل على دفع حدود الاستدامة من خلال استخدام الفرو الصناعي كخيار مثالي للزبائن وفرصة حقيقية لإنقاذ قوقب الأرض.

وتمت صناعة الفرو الصناعي (KOBA) الذي تنتجه شركة (ECOPEL) من مادة البوليستر المعاد تدويره وما يصل إلى 100% من ألياف “دوبونت سورونا” (DuPont Sorona) النباتية، الأمر الذي أنتج أول فرو صناعي من مكونات حيوية متوفر على نحو تجاري. ويمكن إعادة تدوير هذا الفرو الجديد بعد انقضاء عمره المديد، ما يساعد على ضمان عدم نفاذه، وهو الأمر الذي تشعر ستيلا بشغف شديد تجاه في ظل مساعيها نحو الاستدامة. ويعني اعتماد مادة “سورونا” على مكونات نباتية بنسبة 37% أنها تستهلك طاقة أقل بما يصل إلى 30% وتنتج غازات دفيئة أقل بنسبة 63% مقارنة بالمواد الصناعية التقليدية.

وقالت مكارتني: “أنا في غاية الشوق لاستخدام هذا الفرو الصناعي الصديق للبيئة في منتجاتي، كونه يشكل خطوة كبيرة أخرى نحو مستقبل الأزياء المستدامة والتي لا يتم فيها استخدام فرو الحيوانات.”

ويتألف فرو (KOBA) من ألياف البوليمر “دوبونت سورونا” بنسبة 100% لتوفير بديل ناعم ومتعدد الاستخدامات وطويل الأمد لفرو الحيوانات، وليكون أول فرو صناعي منتج على نحو تجاري يتم فيه استخدام مكونات حيوية.

من جهته، قالت رينيه هينز، مدير التسويق العالمي في شركة “دوبونت للمواد الحيوية”: “قادت ستيلا مكارتني الاتجاه الذي يعارض بشكل متزايد استخدام فرو الحيوانات في مجال الأزياء، وهو ما يتماشى مع قيمها المتعلقة بالرفق بالحيوان والاستدامة. ومع الفرو الاصطناعي (KOBA)، يمكننا أن نرى استخدام المواد ذات المكونات الحيوية يحظى بقبول أكبر في صناعة النسيج والأزياء.”

من جانبه، قال كريستوفر سارفاتي، الرئيس التنفيذي لشركة (ECOPEL): “نتعاون مع ستيلا مكارتني منذ عدة سنوات، وقد أثرت قيمها علينا بشكل إيجابي. ونفخر بتقديمنا بدائل من الفرو الصناعي وتوفير طرق غير مألوفة في تصميم أساليب جديدة لإنتاج الفرو الصناعي. ونحن ندعم عملية انتاج مواد أكثر استدامة بدءاً من الفرو المصنوع من مواد معاد تدويرها إلى الفرو المنتج من مكونات حيوية.”

وتم الكشف عن أول معطف من فرو (KOBA) الصناعي الأسود مع لمسات من جلد (Alter-Nappa) كنموذج أولي خلال معرض صيف 2020 (Summer 2020)، حيث ارتدته عارضة الأزياء نتاليا فوديانوفا. وسيتم استخدام فرو (KOBA) كجزء من تشكيلة أزياء ستيلا مكارتني بدءاً من عام 2020.

اترك رد