أرى المستقبل
حيث نرى المستقبل

أحمد بالهول الفلاسي: جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي قفزة هائلة في مسيرة الإمارات وإعداد الكوادر الوطنية للمستقبل

0

أكد معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة إن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تشكل قفزة هائلة  في مسيرة دولة الإمارات وإعداد الكوادر الوطنية الشابة للمستقبل وإيجاد حلول لتحدياته.

وقال معاليه: “يعكس إنشاء الجامعة الأولى من نوعها للدراسات العليا في الذكاء الاصطناعي في العالم حكمة ورؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تسريع مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة، وإحداث نقلة نوعية في مجال البحث العلمي في الإمارات والمنطقة، والمشاركة في السباق العالمي نحو تطوير  والاستفادة من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية والخدمية”.

وأضاف معاليه: “أصبح الذكاء الاصطناعي يٌشكل مستقبل العالم، حيث دخلت تلك التكنولوجيا في مختلف التطبيقات الحياتية التي تلمس حياة الإنسان، وهو ما يحتم أن تخطو الإمارات بقوة في هذا المجال الحيوي والمهم. حيث ستكون الأبحاث العلمية في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي إضافة مهمة لمنظومة التعليم العالي في الإمارات وداعمة لتنفيذ استراتيجيات وخطط الدولة في كل القطاعات، كما ستوفر الجامعة فرصة لشبابنا نحو تعزيز قدراته ومهاراته في الذكاء الاصطناعي الذي سيُشكل بدوره مصدر قوة وعلامة فارقة في تقدم الأمم في المستقبل”.

وأعرب معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي عن ثقته بأن إنشاء الجامعة سيكون دافعاً لمختلف جامعات الدولة لتطوير برامجها الأكاديمية والتدريب في مجال الذكاء الاصطناعي، ومن ثم تكوين قاعدة علمية وبحثية عالمية متطورة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تكون نواةً لإنشاء مشروعات عملاقة ترفد الاقتصاد الوطني وتحقق ريادة الدولة في كل المجالات.

اترك رد