أرى المستقبل
حيث نرى المستقبل

“إم بي آند إف ماد غاليري” تعرض أفضل أعمال الفن الميكانيكي خلال “داون تاون إديشنز” من 12 إلى 15 نوفمبر 2019

أعمالاً فنية مميزة حققت شهرة عالمية وبإصدارات محدودة وإبداعات مشتركة سيتم عرضها لجذب انتباه زوار المعرض وإبهارهم

0

تعلن “إم بي آند إف ماد غاليري” (MB&F M.A.D.Gallery)، أول صالة عرض للفن الميكانيكي والحركي في الشرق الأوسط، عن مشراكتها في “دان تاون إديشنر” (Downtown Editions)، المعرض الفني المنظم الذي يُعنى بالتصاميم حسب الطلب وذات الإصدارات المحدودة.

وسيعرض “إم بي آند إف ماد غاليري” مجموعة رائعة لأعمال فنية محدودة الإصدار وإبداعات مشتركة لاقت شهرة على نطاق دولي وعززت بدورها من مكانة الفن الحركي والبراعة الميكانيكية، وذلك في الفترة من 12 إلى 15 نوفمبر، ونذكر بعضاُ من القطع التي سيتم عرضها، ومنها:

ميدوزا: في تعاونها العاشر مع رائدة تصنيع ساعات المكتب في سويسرا؛ شركة “ليبيه 1839″، تغوص “إم بي آند إف” في مياه المحيط الدافئة حيث تتكاثر قناديل البحر الجميلة والعتيقة.

ميدوزا (Medusa) هي ساعة مكتب ثنائية التكوين، يحتضنها زجاج “مورانو” المشكّل بالنفخ يدوياً، يمكن تعليقها في السقف أو وضعها قائمة فوق مكتب. وعلى شكل أحد أكثر الكائنات البحرية إثارة وغموضاً؛ جاءت “ميدوزا” لتمزج بين المهارة الحرفية الاستثنائية والدقة الساعاتية السويسرية الفائقة، ولتضع حدوداً جديدة لكل منهما.

تمثل “نيكسي ماشين III” (Nixie Machine III) الجديدة المرحلة التالية من التطوّر في أعمال فرانك بوشفالد. فقد تمّت صناعة التفاصيل كلّها يدوياً: بدءاً من التصميم، والبناء، وإلى التصنيع المفصّل للساعة، وحتى أنابيب “نيكسي” (Nixie) الستّة التي تمّ صنعها بواسطة داليبور فارني.

ارتكازاً إلى الإصدارين الأول والثاني من سلسلة “نيكسي ماشين” (Nixie Machine)، يعمل الطراز NM3 على دمج مبادئ فرانك بوشفالد الهيكلية في عمل فني مستقبليّ الملامح تهيمن عليه شخصية التصميم التي تشبه الآلة المتناسقة بشكل مثاليّ.

ميكري: أبدعت غابي وورمان في ابتكار قطع فنية مميزة تحت عنوان “MeCre” (اختصاراً لـMechanical Creatures والتي تعني ’الكائنات الميكانيكية‘)، لتجسّد رؤيتها المستقبلية لتطور أشكال الحياة لدى الحشرات إلى حالات هجينة تجمع بين علم الأحياء والتكنولوجيا لإتاحة مزيد من المتانة والكفاءة والأداء. حيث وظفّت الفنانة الألمانية مكوّنات من عالم صناعة الساعات والهندسة الميكانيكية (كالمسننات، والصفائح، والنوابض، والملفات وغيرها) لتستخدمها في مجسمات الحشرات، فتقدّمها في حلّة ميكانيكية جميلة ومتميّزة للغاية.

لا تمثّل “أراكنافوبيا” (Arachnophobia) (أي: رُهابُ العَناكِب) التي تم تصميمها وتطويرها من قِبَل “إم بي آند إف” فيما اضطلع بتطويرها هندسياً وتصنيعها دار “ليبيه 1839″، مجسماً ثلاثي الأبعاد فحسب، بل في ذات الوقت ساعة مكتب (وساعة حائط) بمظهر نموذجي يُشار إلى مرور الزمن بعقربين وثمانِ أرجل.

وتتوفر “أراكنافوبيا” بلونين، بطلاء الذهب الأصفر وباللون الأسود، الأمر الذي استلزم استعمال معدنين مختلفين للأرجل. وتمتاز النسخة المطلية بالذهب بأرجل نحاسية مُذَهّبة، بينما الأرجل في النسخة السوداء مصنوعة من الألمنيوم المُشكَّل بالحقن، بصقل وطلاء يدوي فائق الدقة.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.madgallery.ae

 

اترك رد